نبذة عني

عزيزي العميل، لا أعلم إذا ما كُنت قد سمعت من قبل بتأثير دانينغ-كروجر (Dunning–Kruger effect)، هذا التأثير هو، ببساطة، حالة من عدم الإدراك المعرفي تسيطر على أشخاص هم أقل كفاءة في مجال تخصصي معين، لكن مع ذلك يبالغون في تقدير ذواتهم وتقييم مهاراتهم، وبالمقابل فإن الأشخاص الذين يمتلكون كفاءة عالية حقيقية يترددون كثيرا في الحديث عن قدراتهم وإمكاناتهم، بل يميلون إلى الشك والصمت، وهكذا تتضخم الثقة في النفس كلّما زاد الجهل بالإدراك الحقيقي لحدود الذات والعكس صحيح.

إن التقييم الذاتي أمرٌ صعب، ومن قال عكس ذلك فهو كاذب. أنا لا أبيعُ الوهم لأحدٍ، ولا أتقدمُ لمشروعٍ إلاّ ورأيتُ في نفسي قدرة وكفاءة على إنجازه باتقان. الحصول على خِدمة جديدة ليس هاجسا بالنسبة لي، لأن الأرزاق بيد الله، إنّما يبدأ قلقي فور استلام الخدمة لأنّي مدركُ، أتمَّ الإدراك، لحجم المسؤولية الملقاة على عاتقي ومُدركٌ، أيضا، بأنَّ رضى العميل وتقييمه النهائي للعمل أهمُّ بكثير من تحصيل حُفنة من الدولارات التي قد تظلُّ ثابتة عند قيمة مُعينة إذا هجرك العملاء، بعبارة أوضح ؛ أسعى إلى بناء سمعة جيدة وليس إلى بيع الأوهام !

لربما ھوسي بتسليم العمل مُتقنا يجعلني أرزح تحت وطأة النّزعة المِثالية، بيد أنها تبقى، وإن بدت سلبية، مِثاليّة خلاّقة وحافزا قويا يثمر نتائج جيدة بشهادة من تعاملتُ معهم في الواقع أو في العالم الافتراضي، على أنَّ التفاني في العمل ينبغي أن يأتي بمُقابلٍ مادي يوازي حجم الجهد والتعب المبذول وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ.

خدماتي :
- ترجمة النصوص من الإنجليزية إلى العربية.
- ترجمة النصوص من الفرنسية إلى العربية.
- كتابة إبداعية: نصوص سردية، قصص، خواطر...
- كتابة أبحاث ومقالات وتقارير أكاديمية معززة بالمراجع في مجالات: العلوم الإنسانية والاجتماعية، الفلسفة وعلم النفس، الأدب والفنون.
- تأليف وكتابة محتوى أصيل متوافق مع معايير الSeo.
- تدقيق منهج البحث والمراجع المعتمدة في البحوث الأكاديمية.
-تنسيق النصوص والتدقيق اللغوي والصياغة الأسلوبية.
-تحرير النصوص بمختلف أنواعها في صيغة ملف Word أو PDF حسب الطلب.
- تفريغ المحتوى المرئي في صيغة مكتوبة.
-خدمات التدريس الخصوصي والتعليم عن بعد في مجالات: الأدب والفنون، العلوم الإنسانية والفلسفة.
- تصميم أغلفة الكتب، بطائق العمل، السير الذاتية.
--عروض تقديمية Power point احترافية.
-تصميم ، الشعارات، الهويات البصرية.

شواهدي :
-ديبلوم الماستر المتخصص في الفنون والفلسفة من المدرسة العليا للأساتذة.
-ديبلوم التأهيل التربوي من مركز تكوين الأساتذة.
-ديبلوم التصميم من معهد خاص.

لماذا أنا؟
لأني مسؤول عن صورتي أمامك- وأمام الله- ولا أقبل بترويج الرداءة عن نفسي، إما أن يكون العمل جيدا أو لا يكون.. والإخلاص في العمل هو أخص خصائصي.

التقييمات

الاحترافية بالتعامل
 5.0
التواصل والمتابعة
 5.0
جودة العمل المسلّم
 5.0
الخبرة بمجال المشروع
 5.0
التسليم فى الموعد
 5.0
التعامل معه مرّة أخرى
 5.0

آراء العملاء

لا توجد نتائج بحث

إحصائيات

التقييمات  5.0
معدل اكمال المشاريع
معدل إعادة التوظيف
معدل التسليم بالموعد
متوسط سرعة الرد ساعة و 32 دقيقة
المشاريع المكتملة 9
مشاريع يعمل عليها 1
تاريخ التسجيل
آخر تواجد منذ

توثيقات

البريد الالكتروني رقم الجوال
الهوية الشخصية

أوسمة

  • معدل إكمال مشاريع رائع
  • مستقل ملتزم